welcome

Welcome our visitors that come to visit us on our Blog
This blog reflects the views of its owners only
You have the right to agree or disagree with our views

مرحباً بكل زائر يدخل على مدونتنا
هذه المدونة تعبر عن آراء أصحابها فقط
لك الحق أن تتفق أو لا تتفق مع آراءنا
الصفحة الرئيسية للمدونة على الفيسبوك :( https://www.facebook.com/pages/Egyptian-Sokrat-egygirl-mn2ota-Blog/254929104594264 )

Adver.

Mar 27, 2012

بلا فشخرة فاضية

"الواحد عايز يغير  ويبنى  البلد نفسه يعمل اى حاجة عشانها" هذة الكلمات ليست لاحد المرشحين  اثناء ترويجه  لبرنامجة الانتخابى او كلمات نطق بها  ناشط سياسى فى لقاء له او شعارات رددها  سياسى محنك اطل علينا عبر شاشات التليفزيون ولكن هذه "اللالىء" وان جاز التعبير كانت لاحدى السيدات المصريات التقيت بها اثناء سيرى لمقر الانتخابات هذة السيدة لاتنتمى لاى تيار سياسى و ليس لها اى توجهات  او افكار حزبيية او اى دوافع سوى دافع المسئولية التى تشعر بها ومازاد من دهشتى التى اختلطت بمشاعر الاعتزاز والفرح ان هذة السيدة لم تكن على علم  بالفزاعة " الغرامات" التى ارعبت كثيرون وصارت اداة ضغط لكل من لم يدلى بصوته  حيث ان ما دفعها  هى ثقتها واصرارها  فى ان لها دورعليها اتمامه قد علمت يقينا بل وادركت ان  بيديها  ان تغير وتبنى وطنها و تنحى جانبا كل فكر سلبى وعقيم  تحركت دون  الزام او خضوع لمخاوف قد تكون داهمتها  علمت ان ما ستعانى فى غرسه اليوم سيجنيه ابناها بفرح فى الغد ما جعلنى اذكر تلك الواقعة هو عندما نقوم بمشاهدة الواقع  والاستماع الى بعض وجهات النظر ورصد المواقف عن كثب فاننا فاغلب الاوقات يتجة مسارحوارنا الى مبدا المزايدة والمناورات والتى يتعمد اصحاب تلك الاساليب  القاها لتكون مبررا يختبى وراه افعال غير  مفهومة اوغير متفق عليها حيث يرى انه الوحيد بل الاوحد الذى يسعى  لبناء الامة  ورفع شانه   بل واكثر من هذا  انه الوحيد الذى يملك الحق المطلق بل يملك ما لا يملكه احد فهو الوحيد اللذى يملك ان يتكلم عن شرع الله وكان من  حوليه يسعون لافساد الوطن وتخريب ما عليه فيا كل  حد ظن فى نفسه انه  نبيا مرسلا لانقاذ هذه الامة من الهلاك فانت تحيا فى وهم وتريد من حولك يحيون فيه مثلك   فقد يكون  رصد جهودك المبذولة والتى تعود  اليك  ببعض كلمات الشكر والامتنان من اتباعك  وانصارك هى من تجعلك تصدق انه لا يوجد ما يضاهيك   فى تضحياتك واشغالك بقضايا الوطن  ولكن هناك من يتعب ويبذل قصارى جهده بالحق   فى الخفاء ولا  يعلم احد بما يصنعه ولكن يكفيه فقط ان يشعر بانه واحد من من ساهم فى بناء  هذا الكيان  وهو"الوطن"

Post a Comment