welcome

Welcome our visitors that come to visit us on our Blog
This blog reflects the views of its owners only
You have the right to agree or disagree with our views

مرحباً بكل زائر يدخل على مدونتنا
هذه المدونة تعبر عن آراء أصحابها فقط
لك الحق أن تتفق أو لا تتفق مع آراءنا
الصفحة الرئيسية للمدونة على الفيسبوك :( https://www.facebook.com/pages/Egyptian-Sokrat-egygirl-mn2ota-Blog/254929104594264 )

Adver.

May 11, 2012

ثورة البنات - شاهد عيان على قضية نادية عادل وما حدث معها من تعنت من أدارة أمن مترو الأنفاق


مساء الخير والورود والفُل واليسمين على كل شعب مصر خاصةً ثائرات مصر الحرائر وعلى رأسهن :(سميرة أبراهيم ، آية محمد كمال الدكتورة الميدانية بالعباسية والتي تم الأعتداء عليها من قبل كلاب الجيش كسابقتها سميرة ، الفتيات المُعتدى عليهم في أعتصام مجلس الوزراء ، شيرين ثابت مُفجرة فكرة التدوين عن التحرش ، غادير أحمد ونادية عادل من مؤسسات حركة ثورة البنات وأبطال تدويناتي هذه)

اليوم هو الخميس الموافق 10 مايو 2012 ، كنت أجلس على مكتبي كعادتي اليومية أتابع جديد الأخبار والمقالات والتدوينات لأصدقائي أو لبعض الكُتاب الصحفيين الذين أهتم لمتابعتهم وكنت أتصفح صفحات الفيسبوك والتويتر لأصدقائي حتى فجائتني غادير أحمد (إحدى مؤسسات حركة ثورة البنات ) بما كتبته عن صديقتها نادية عادل ، وأليكم ما كتبته غادير على صفحتها : (صديقتى امبارح كانت في المترو الساعه 10 م في عربية السيدات فقط اللي عليها الشارة الحمرا وكان في رجالة في العربية ولما مرضيوش ينزلوا وقفت على الباب واستغاثت بأمن المترو ، الأمن كان رد فعله انه جه ضربها , صاحبتى نازلة تعمل شكوى دلوقتى ياريت لو حد يقدر يساعدها ويروح معاها يقولى لو سمحتوا ولو مش قادر تساعد ياريت تعمل شير يمكن حد يقدر يساعد من اصحابك) ….

أثارت كلماتها حفيظتي وتمنيت لو أستطع مساعدتها ومنع هذه الممارسات الغبية التي يقوم بها هذا النظام الوهابي المتخلف ؛ وتذكرت حينها موقفاً مشابهاً حدث أمامي منذ قرابة الأسبوعين في محطة التحرير ونفس الوقت تقريباً ، حيث دخل بعض الكلاب الضالة بعربية السيدات وحينما أعترضت الفتيات الموجودة بالعربة على هذا وأستنجدوا بأمن المترو ، كان رد فعل مسئولي الأمن بالمترو أأنهم ضربوا البنات ودفعوهوم بالأيدي والأقدام حتى يدخلوهم بالعربة ويغلقوا الباب حتى يتحرك المترو غير مهتمين بكون وجود أختراق لقوانين المترو بوجود ثلاثة من الكلاب داخل عربة السيدات ، فقد كان كل أهتمامهم هو أن يتحرك المترو مبررين ذلك بأن كل دقيقة تأخير في المترو تتكلف 200 جنيه … دا على أساس أن المترو منتظم في مواعيده وتلك الفتيات الضعيفات قد أخلوا بنظام المجتمع …. أحا يعني .

وكمان لو أنتوا يهمكوا أوي مصلحة المجتمع فيجب عليكم ترتيب الأولويات ، فقبل أن تعترضوا على خسارة المال فيجب أن تعترضوا على خسارة الأخلاق التي ضيعتوها بأيديكم .

أظنني أكون منصفاً لو تحدثت عن تأخير المترو على أنه شئ طبيعي فجميعنا يرى كيف أن القطار دائماً يتأخر حتى أنك قد تنتظره أكثر من نصف ساعة ، فهل يُحاسب المسئولين عن هذا ؟؟؟ أما أنكم لا تطبقون القانون إلا على فتيات مصر فقط وتتغاضون عن أنفسكم وكلابكم ؟


مطبقين المبدء الوهابي الجاهلي بأن من حقكم الأعتداء على المرأة وضربها لأنها عوجاء يجوز لكم أصلاحها …. أحا

الكلام دا لا يطبق على بنات مصر
فبنات مصر هن أشرف وأجمل وأرقى وأطهر بنات العالم ….
فقد أتى منهم نفرتيتي وكليوباترا وحاتشبسوت وشجرة الدُرملكات وأميرات مصر بل العالم كله .
وأيضاً سميرة أبراهيم والدكتورة آية محمد اللأي ضربن أقوى أمثلة الشرف والحفاظ عليه بأعتراضهم على كلاب العسكر الذين أعتدوا عليهن .
وأيضاً نبوية موسى إحدى رائدات التعليم والعمل الأجتماعي خلال النصف الأول من القرن العشرين وتلميذتها سميرة موسى عالمة الذرة المصرية ، التي يستفاد من أبحاثها على مستوى العالم كله .
أكرر
(لن يستطيع الجهل والتخلف الزاحف علينا من صحراء البادية الوهابية أن يسطو على بنات مصر)
أعود لكم لبطلة هذه التدوينة (نادية عادل) …. وسأحكي لكم بعض تفاصيل ماحدث معها حين ذهبت إلى أدارة المترو لعمل محضر بخصوص ما حدث معها كشاهد عيان على تعنت الجهات الأدارية المسئولة .
قد عرفنا سابقاً أنها توجهت لأدارة المترو لعمل محضر من الساعة الثانية من ظهر يوم الخميس الموافق 10 مايو 2012 لكنهم بدأوا يمارسوا معها كل أشكال التعنت والمماطلة والتعريص والأستهبال وكل حاجة مُقرفة ممكن تتخيلوها ، وبدأوا يرسلوها من مكتب لمكتب ومن أدارة لأدارة ومن مكان لمكان حتى حلول الساعة التاسعة مساءً حيث وصلت أخيراً إلى قسم رابع مترو الأنفاق بمحطة مترو العتبة وهنا أيضاً بدأوا يماطلون معها أيضاً حتى الساعة العاشرة والنصف تقريباً حين بدأوا أخيراً في كتابة المحضر بعد أن رأوا أصرار نادية ومن معها على المحضر ، مما جعلني أسقط عليهم المثل القائل :"مايجوش غير بالدق على دماغهم"
إليكم جانب من بعض المهاترات التي حدثت خلال مماطلتهم مع نادية ومن معها :
  • مسئول أدارة المترو بيقولها أن موظفي المترو بيتضربوا دائماً من الناس ويسكتوا ، لازم أحنا كمان نسكت … أحا
  • "ماينفعش أعمل تحقيق إلا لما أعرف مين الموظف اللي ضربك وأعرف هو عمل كدا ليه ؟؟؟؟"دا على أساس أن التحقيق اللي أنت عاوز تعمله مع الموظف هايكون بصفتك جوز أمه ولا أيه بالظبط ؟؟؟
    وكمان هاتعرفه أزاي من غير مايكون في محضر للتحقيق .
    وكمان قال جملة حلوة خالص قبلها … "وأنا أعرف اللي ضربك دا أزاي ؟؟" يعني لامؤخذة كدا هو أنتوا مش عندكم دفاتر تبين ورديات كل موظف أو عامل ولا أنتوا شغالين ببركة دعاء الوالدين ؟
  • لما قالتله أن دي مش أول مرة يحصل فيها كدا .. رد عليها برد غبي قوي :"طيب ماعملتوش محضر قبل كدا ليه ؟"والنبي حد يُرد بدالي علشان أن لساني زفر .
أنهي تدوينتي إلى هنا على وعد بمحاولة أن أتابع لكم الموقف أولاً بأول …..

لكن قبل أن أترككم أنقل لكم ماكتبته غادير أحمد على صفحتها بعد أن أجرت مكالمة تليفونية مع نادية عادل :
(نادية عادل : عضوة من ثورة البنات منذ التأسيس
كانت شبه مقيمة في ثورة البنات بتتابع اول بأول
وبتشارك ومتضامنة مع اغلب المواضيع اللى بنطرحها
اتعرفت عليها شخصية من حوالي اسبوعين وبقينا اصحاب
اتفاجئت ب نادية عادل النهاردا بتتصل بيا وهي منهارة
وبتحكيلي إنها اتضربت من أمن المترو امبارح بالليل
الأربعاء 10 مايو 2012
نادية كانت بتتصل بيا تقولى انها عاوزة تعمل حملة على الصفحة
قولتلها لو عاوزة حملة ابدأي بنفسك وانزلى خدي حقك
قالتلى اعمل ايه انا مستعدة اعمل اي حاجة
قولتلها انزلى روحي إدارة المترو قدمي شكوى
واطلعى على القسم اعملى محضر واضمني حقك
وبالفعل اتشجعت جداا وكلمت لها اصحابي كريم ابو زيد وعبد الله المعلاوي
خدوا محامي وراحوا معاها القسم حرروا المحضر
وبنعلن إن نادية عادل عضوة من أعضاء الصفحة والصفحة مسئولة مسئولية كاملة عن تطورات قضية نادية عادل
ومش هنسيبها غير لما تاخد حقها بالشكل اللى يضمن إن محدش هيحصله كده تاني
الغريب إن نانسي مكنش معاها شهود
لكن الأغرب إن الشاهدة الوحيدة تقرا الإعلان الخاص بقضية نادية عادل
هنا على صفحة ثورة البنات
أيوة الشاهدة الوحيدة عضوة تانية من الصفحة
وأيوة إحنا كلنا واقفين جنب بعض لحد ما حقوقنا ترجع
ودي قصة الإعتداء اللى حصل لنادية عادل من أمن المترو
--
نادية عادل
بنت مصرية بتركب المترو زينا كلنا , نادية كانت راجعة من كنيسة قصر الدوبارة بعد صلاة من أجل مصر كل اسبوع يوم الإثنين والأربعاء ، إمبارح نادية اتأخرت وخرجت من الكنيسة الساعه 10 الا ربع بالليل ودخلت محطة مترو السادات علشان تركب وتروح بيتها زي كل مرة بس المرة دى كانت مختلفة ، نادية لما مشيت على رصيف الجيزة علشان تركب عربية السيدات فقط "اللى عليها الاستيكر الأحمر" واللى بتكون للسيدات فقط طول اليوم حتى بعد الساعه تسعة ، لقت خناقة وبنت واقفة بتتخانق وماسكة باب المترو علشان في شوية "ذكور" ركبوا عربية السيدات وكل الستات كانوا بيزعقوا ، نادية مسكت الباب علشان المترو ميقفلش وقالت للبنت حاولى تنزليهم وانا همسكلك الباب لأن إحنا مش كل يوم هنسكت على الوضع ده ، طبعا اللى بيركب مترو بعد الساعه 9 عارف ان الموضوع ده منتشر بس المرة دى قرروا يكونوا إيجابيين ويوقفوا الغلط ، فضل باب المترو مفتوح وكل الستات في العربية مستائين ومع ذلك الذكور مرضيوش ينزلوا برضو ، لحد لما أمن المترو وصل وبدل ما يمنع المخالفة دى وينزلهم من عربية السيدات ، اعتدي على البنات اللى ماسكين الباب بالضرب بالإيد وبالأحذية ، طبعا البنات مقدروش يستحملوا الضرب وباب المترو اتقفل ومشيت العربية ، طبعا نادية كانت منهارة وروحت منهارة واعصابها تعبانة وحست إن حقوقها ضايعة في بلدها ، في بلدها الستات بيتضربوا بالجزم وسلامات لأيام زمان لما كانت الست تستغيث بحد وكان يغيثها مش يمد إيده عليها ويرفع جزمته ويضربها ، نادية كانت ناوية تسكت لكن لما خرجت النهاردا حاولت تركب مترو وبعد ما قطعت التذكرة طلعت من المحطة وراحت خدت تاكسي لحد الشغل ، بس قالت ولو لمرة تاخد حقها في بلدها ونزلت عملت محضر ضد إدارة المترو اللى حاولوا يحلوا الموضوع ودي لكن فشلوا لما لاقوها مصممة على المحضر قالولها لو المترو مش عاجبك مكنتيش ركبتى و قالولها انتى عطلتى المترو لمدة تلت ساعة يعنى 20 دقيقة والدقيقة بـ200 جنيه يعنى عليكي لإدارة المترو 4000 جنيه غرامة ،بس هي صممت على موقفها وقالتلهم انا هاخد حقي منكم ، علشان كلمة واحدة بس : بنات مصر متنضربش بالجزم .
نادية حاسة بالإهانة , حاسة إن ملهاش حق في بلدها ، ملهاش قيمة ولا أهمية
انشروا وادعموا نادية عادل واقفوا جنبها ولو حتى على النت
عرفوا الناس بقضيتها وعرفوهم بقذارة وتدليس الهيئات الحكومية في مصر
حق نادية عادل ، حق كل بنات مصر .
---
آخر تطورات قضية نادية عادل
تم تحرير محضر ضد ادارة تشغيل المترو برقم 3/22 قسم رابع مترو الانفاق هايروح النيابة يوم الاتنين
نادية مكنش معاها شهود
لكن المفاجأة إن الشاهدة الوحيدة هى عضوة في ثورة البنات
شافت الخبر على الصفحة وقررت تشهد مع نادية عادل
قررت متبقاش سلبية وتقول وانا مالى
وقررت تروح النيابة تشهد بالواقعة وبالضرب والإعتداء على نادية واللى معاها
لسه فينا نخوة ولسه الخير منتهاش
حق نادية عادل ، حق كل بنت في مصر
---
ثورة البنات هتشيل من جوانا السلبية
هتخلينا نصرخ بالحق في وش الظلم
مش هنسيب حقوقنا ولا حقوق غيرنا تاني
ثورة البنات قدمت كتير ولسه هتقدم أكتر وأكتر
كلنا مع بعض هنرجع حقوقنا)

ياليت كل بنات مصر يفعلون هكذا …................
أصرخي وقوي أنا بنت مصر أشرف وأعظم بنات مصر
أنا كليوباترا .. أنا حاتشبسوت
أنا الملكة شجرة الدُر
أصرخي وقولي الحيوان دا بيتحرش بيا ….
الحيوان دا أهان كرامتي …........... ماتسكتيش عن حقك وكرامتك في بلدك

وياليت المنظمات الحقوقية وخاصةً النسوية منها تترك مكاتبها المكيفة وتنزل لتقف بجوار تلك الفتاة المنتهكة داخل بلدها … حتى تُثبت أنها حقاً تتحدث وتفعل لا مجرد كلمات في الهواء .

"دا لينك التدوينة على جوجل "ثورة البنات


Post a Comment