welcome

Welcome our visitors that come to visit us on our Blog
This blog reflects the views of its owners only
You have the right to agree or disagree with our views

مرحباً بكل زائر يدخل على مدونتنا
هذه المدونة تعبر عن آراء أصحابها فقط
لك الحق أن تتفق أو لا تتفق مع آراءنا
الصفحة الرئيسية للمدونة على الفيسبوك :( https://www.facebook.com/pages/Egyptian-Sokrat-egygirl-mn2ota-Blog/254929104594264 )

Adver.

Oct 3, 2013

حرة

خبئ تلك النظرة في سرداب قصتنا وسالملم اشلائي وارحل علي امل التجبير. وسافرش النجوم في طريقنا الذي هجرتة الشمس وادعو القمر حارس لشاهد قبر حبنا.
انا التي اجهضت ذاك الحب بيدي قبل ان نكتب ميلادة نظرت عيني موتة.
احبك والحب يتاجج داخلي. حبك حولني وشكلني وغيرني حبك محبوبي كان قيثارتي التي اعزف عليها بدموعي صيرتني فراشة تفتك بشرنقتها وتحلق بعيدا ولكني اكتشفت ذاك البعيد قريب وكاني اطير في كاس زجاجي.
عندما قولت احبكي تهللت روحي داخلي ارادت وجنتاي الابتسام اراد عقلي ان يرفرف علي جسر احلامك لكن منعني ذاك الذي حولنا ماننعتة بمجتمع يسحق من تحب. منعتني شهادة ميلادي التي تشير عدادتها الي وصولي للواحد وعشرون خريفا لاربيع في بعدك.
منعتني دعوات امي بان تري احفادها .
نظرتك لطتمتني دون يد نحرتني دون سكين .شنقتني دون حبل سحلتني دون جواد ولكن ياجواد احلامي لم اعتاد مني الانانية .ان قولت لااحبك فانا مجنونتك ان قولت ارحل اي مني اقترب ولاتفارق ابدا ان قلت ابتعد لاتبالي باقوالي فقط قل لي اطبقي فمك ساحميكي ساعوض الامك ساحبك سااكرمك سااشعركي بالسعادة سنبني سويا مدينتنا الفاضلة
تلك كانت لحظة ومضت اعلم كيف تراني في لحظة ميلاد حبنا الذي خنقتة بيدي تراني طامعة احلم بمركز يعلوك ولكن صدقني معك انت لي كل شئ ولكني ببساطة لااستطيع سامحني ...وسط ضجيج الجامعة والضحكات المزيفة والحقيقية والكلمات الجارحة واللائمة وطرقات كعوبهن العالية ودخان تبغهم المقيت وعرقهم وبرفانتهن ....لااسمع سوي انفاسك المتلاحقة وصوت قلبك يغلي وصوت مكتوم التف باشمئزاز مني وتساؤل لماذا اذن كنت ابادلك نظراتك وضحكاتك.
 فجاءة شعرت انة وببطئ ينسحب من جسدي ماينسحب هو حبك الذي صار لي كمخدري الخاص الذي لااستطيع الاستغناء عنة فقد ادمنتك بكل ماتحوي الكلمة من معاني لم يمضي علي ادارة ظهري لك سوي ثواني وبدات فترة الانسحاب...كل ماتي في بالي ان اسال قلبي هل احبك..ابرم قلبي وقالك اعشقك لااحبك..وعقلي هل احبك؟صرخ تحبية ياتلك المجنونة بة..وسالت ذاتي هل استطيع المجازفة؟بطبعي لست مقدامة او مجازفة لم تجب نفسي بل تركتني لذكرياتنا اول نظرة لك كيف فتنتني..كيف ابهرني طريقة تحدثك..كيف تجعلني اضحك وكيف تخفي علي دموعك وكيف جعلتني غير متكلفة في تعاملي معك .لم تجيبنب ذاتي سوي انني لو اكملت خطواتي التي لم ابدائها بعد ساخسرك ولن استطيع ابدا تعويضك لااعرف ان كنت اقوي علي المجازفة فقط احساسي همس لي باني طالما بجانبك ساستطيع ..التفت لك و لم اقوي علي الحديث فقد لخصت دمعة كل مااود قولة وابتسامتك التي واجهتني عرفت منها ان قراري صحيح فليذهب مجتمعنا الي جحيمة الخاص بعداتة وتقاليدة ليروني كما يشاؤني وحبي لك لن يعيبني في شئ...  لن ائهبة بعد لشئ سوي ان اكون معك ..ساجازف ..ساحب..سااحارب من اجلك..فالحب مجازفة غيرعقلانية بالمرة انها فقط تعيدنا الي مايجب ان نكون علية ..الحب يظهر اجمل مافينا يمحي تلك الطاقة السلبية يجعل اكتافنا منصوبة غير محنية يجعل عيوننا تلمع ودون ان نشعر يدعو شفاتنا لدعوة دائمة للابتسام. يجعل قلوبنا تنبض حتي وان واجهنا بعض المشاكل سنجعل منها اساس صخري لنا .لن ادير ظهري لك مرة اخري فحبك علمني ان اكون قوية ان اكون جريئة ان اكون انا.. ان اكون حرة
 (مدونة بنوتة)
خبئ تلك النظرة في سرداب قصتنا وسالملم اشلائي وارحل علي امل التجبير. وسافرش النجوم في طريقنا الذي هجرتة الشمس وادعو القمر حارس لشاهد قبر حبنا.
انا التي اجهضت ذاك الحب بيدي قبل ان نكتب ميلادة نظرت عيني موتة.
احبك والحب يتاجج داخلي. حبك حولني وشكلني وغيرني حبك محبوبي كان قيثارتي التي اعزف عليها بدموعي صيرتني فراشة تفتك بشرنقتها وتحلق بعيدا ولكني اكتشفت ذاك البعيد قريب وكاني اطير في كاس زجاجي.
عندما قولت احبكي تهللت روحي داخلي ارادت وجنتاي الابتسام اراد عقلي ان يرفرف علي جسر احلامك لكن منعني ذاك الذي حولنا ماننعتة بمجتمع يسحق من تحب. منعتني شهادة ميلادي التي تشير عدادتها الي وصولي للواحد وعشرون خريفا لاربيع في بعدك.
منعتني دعوات امي بان تري احفادها .
نظرتك لطتمتني دون يد نحرتني دون سكين .شنقتني دون حبل سحلتني دون جواد ولكن ياجواد احلامي لم اعتاد مني الانانية .ان قولت لااحبك فانا مجنونتك ان قولت ارحل اي مني اقترب ولاتفارق ابدا ان قلت ابتعد لاتبالي باقوالي فقط قل لي اطبقي فمك ساحميكي ساعوض الامك ساحبك سااكرمك سااشعركي بالسعادة سنبني سويا مدينتنا الفاضلة
تلك كانت لحظة ومضت اعلم كيف تراني في لحظة ميلاد حبنا الذي خنقتة بيدي تراني طامعة احلم بمركز يعلوك ولكن صدقني معك انت لي كل شئ ولكني ببساطة لااستطيع سامحني ...وسط ضجيج الجامعة والضحكات المزيفة والحقيقية والكلمات الجارحة واللائمة وطرقات كعوبهن العالية ودخان تبغهم المقيت وعرقهم وبرفانتهن ....لااسمع سوي انفاسك المتلاحقة وصوت قلبك يغلي وصوت مكتوم التف باشمئزاز مني وتساؤل لماذا اذن كنت ابادلك نظراتك وضحكاتك.
 فجاءة شعرت انة وببطئ ينسحب من جسدي ماينسحب هو حبك الذي صار لي كمخدري الخاص الذي لااستطيع الاستغناء عنة فقد ادمنتك بكل ماتحوي الكلمة من معاني لم يمضي علي ادارة ظهري لك سوي ثواني وبدات فترة الانسحاب...كل ماتي في بالي ان اسال قلبي هل احبك..ابرم قلبي وقالك اعشقك لااحبك..وعقلي هل احبك؟صرخ تحبية ياتلك المجنونة بة..وسالت ذاتي هل استطيع المجازفة؟بطبعي لست مقدامة او مجازفة لم تجب نفسي بل تركتني لذكرياتنا اول نظرة لك كيف فتنتني..كيف ابهرني طريقة تحدثك..كيف تجعلني اضحك وكيف تخفي علي دموعك وكيف جعلتني غير متكلفة في تعاملي معك .لم تجيبنب ذاتي سوي انني لو اكملت خطواتي التي لم ابدائها بعد ساخسرك ولن استطيع ابدا تعويضك لااعرف ان كنت اقوي علي المجازفة فقط احساسي همس لي باني طالما بجانبك ساستطيع ..التفت لك و لم اقوي علي الحديث فقد لخصت دمعة كل مااود قولة وابتسامتك التي واجهتني عرفت منها ان قراري صحيح فليذهب مجتمعنا الي جحيمة الخاص بعداتة وتقاليدة ليروني كما يشاؤني وحبي لك لن يعيبني في شئ...  لن ائهبة بعد لشئ سوي ان اكون معك ..ساجازف ..ساحب..سااحارب من اجلك..فالحب مجازفة غيرعقلانية بالمرة انها فقط تعيدنا الي مايجب ان نكون علية ..الحب يظهر اجمل مافينا يمحي تلك الطاقة السلبية يجعل اكتافنا منصوبة غير محنية يجعل عيوننا تلمع ودون ان نشعر يدعو شفاتنا لدعوة دائمة للابتسام. يجعل قلوبنا تنبض حتي وان واجهنا بعض المشاكل سنجعل منها اساس صخري لنا .لن ادير ظهري لك مرة اخري فحبك علمني ان اكون قوية ان اكون جريئة ان اكون انا.. ان اكون حرة

 (مدونة بنوتة)


Post a Comment