welcome

Welcome our visitors that come to visit us on our Blog
This blog reflects the views of its owners only
You have the right to agree or disagree with our views

مرحباً بكل زائر يدخل على مدونتنا
هذه المدونة تعبر عن آراء أصحابها فقط
لك الحق أن تتفق أو لا تتفق مع آراءنا
الصفحة الرئيسية للمدونة على الفيسبوك :( https://www.facebook.com/pages/Egyptian-Sokrat-egygirl-mn2ota-Blog/254929104594264 )

Adver.

Mar 20, 2010

براءة الكمونى ... ياحلااااااوة !!!


قرأت مقالاً فى جريدة اليوم السابع عنوانه :"الوحش: تناقضات قضية نجع حمادى تضمن براءة الكمونى".
فلم أرى نفسى إلا وأنا مستغرق فى قرأة الخبر بإهتمام شديد حتى أجد دليل براءة هذا القاتل الذى شهد على جريمته أهل البلدة كلها
وياليتنى ماعرفت
لــــكــــن دعونى أخبركم عن التفاصيل
أولاُ : هذا نص مارأته عينى

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=203295

حيث أن تفاصيل الخبر كبيرة فوضعت لكم لينك الخبر أفضل

ثانياً : أستأذن حضراتكم فى أن أكتب ما جال بخاطرى من أفكار وقتها
يعلق سيادة الأستاذ المحترم نبيه الوحش محامى الكمونى المتهم الأول فى أحداث جريمة نجع حمادى التى راح ضحيتها 7 من الشهداء وخلفت ورائها 9 من المصابين فى حالات متباينة على أكثر من نقطة يبنى عليها دفاعه عن موكله محاولاً أثبات برائته زوراً
النقطة الأولى : تناقض أقوال المتهم الثانى "هنداوى محمد سيد" مع الواقع
حيث أدلى المتهم بأعترافات تفيد أنه تقابل مع الكمونى على مقهى نوفل وكان معه قرشى وأثناء سيرهم فى شارع 30 مارس بدء الكمونى يطلق النار بطريقة عشوائية إلا أن الواقع أثبت خلاف ذلك حيث أن الحادث وقع بشارع حسنى مبارك وهو التناقض الذى سيعتمد عليه فى دفوعه أمام المحكمة
وأنى أرى أن ذلك لا يعنى بالضرورة برأة الكمونى أو بمعنى أخر أن ذلك يعيب فى أعترافات المتهم ويثبت أن هناك تدبير وراء الأحداث وأن المتهم هنداوى محمد سيد كان حافظ الكلام دا
علشان يبقى فى ثغرة فى القضية يفلت منها المتهم
أعزرنى ياسيادة الوحش
ألــعــب غــيــرهــا
النقطة الثانية "المؤسفة" : وهى كلام نيافة الحبر الجليل الأنبا كيرلس
يقول الوحش أن هناك تناقض فى إعترافات الأنبا كيرلس فى وسائل الإعلام والنيابة
وأنا أتفق معه فى هذه النقطة لذلك أطلب منكم أن تسمحوا لى بأن أوجه حديثى لنيافة الأسقف قائلاً لماذا تخاذلت فى تصريحاتك فى البرنامج الأحمق المدعة العاشرة مساءً ؟؟؟
لماذا أخجلتنا وضيعت حق ولادك ؟
سيقول بعضكم أنه كان تحت ضغط وأنه كان خائف على ولاده والوحدة الوطنية والنسيج الواحد والهلال والنجمة أو الهلال والصليب وكام أسطوانة مشروخة تانى
لكن أنا عاوز أرد على الأسطوانات المشروخة والمحفوظة دى
التى ملت أذن الشعب كله من سماعها فى الخمسين سنة الماضية
كانوا فين الوحدة الوطنية والعدل والمساواة والدستور والكلام الفاضى دا لما حصلت الجريمة ؟؟؟
ولو هو خايف على ولاده الباقيين يضيع حق ولاده السبعة الشهداء ؟؟؟
يعنى هم دمهم رخيص ولا أيه ؟؟؟
حراااااااااااااااااااااااام
أنا بس عاوز أقول أن دم ولادك فى رقبتك ياسيدنا ... ياريت متخلهوش يضيع وإلا ستحاسب عن دمائهم من كل أخوتهم المنتشرين فى أركان المسكونة وأيضاً سوف تطالب بدمائهم أمام كرسى ضابط الكل
النقطة الثالثة : وهى تناقض أقوال المصابين الذين هم أيضاً شهود العيان والأثبات
فلا رد عندى غير ماورد فى تقرير لجنة تقصى الحقائق التابعة للمجلس القومى لحقوق الأنسان حيث أكد التقرير أن الحادثة تمت على ثلاثة مراحل
الأولى قبل المطرانية بـ 100 متر ؛ والثانية بعد المطرانية بـ 500 متر ؛ والثالثة بعدها ببعض خطوات
أذاً هناك ثلاثة مجموعات من الشهود كل واحد يحكى مارأه ؛ لذلك فمن الطبيعى أن يكون هناك تفاوت فى الرؤى
النقطة الرابعة : ينقض فيها الوحش قرار الإحالة إلى محكمة أمن الدولة طوارئ
قاصداً بذلك تشويش الأراء حول القضية متناسياً أن ماحدث هو جريمة تزيد بشاعتها عن أى جريمة أخرى حتى ولو كانت جريمة الخيانة ... فما حدث هو بمثابة خيانة عُظمى للوطن الذى نريد أن نعيش فيه أمنين
ونلاحظ أن الوحش غير مجال دفاعه إلى الحديث عن عدد أعضاء هيئة الإدعاء الموكلين من قبل أهالى الضحايا ... أريد أن أعرف ماالمشكلة فى ذلك !!!!!
هل هناك شئ مواد فى القانون تحدد عدد أعضاء هيئة الدفاع أو الإدعاء فى قضية ما ؟
ثم يقول أنه لو رأى أن القضية بها شبهة فتنة طائفية لتركها فوراً
وأنا أتسأل ..... جريمة قتل سبعة من المسيحيين وأصابة الأخرين فى ليلة عيدهم المجيد ماذا نسميها سوى جريمة طائفية ؟؟؟؟؟؟
هل تريد أن تسميها دعابة بين شركاء الوطن ؟
أم هزار بين أتنين أتحول لمجزرة ؟
أرحمونا بقى من قلة الأدب دى..............
النقطة الخامسة : من أعطى له حق المنح والمنع
فما الذى جعله يتكلم بثقة حول منع الأنبا كيرلس من السفر خارج مصر
عجبى على ظلم زاد فى الحياة
ولماذا يتحدث حول وجود خلافات بين الأنبا كيرلس والكنيسة ؟... من أعطاه الحق فى الحديث حول مايجرى داخل الكنيسة؟
هل أصبح واحد منها أم نصب نفسه قاضياً علينا ؟

ثم بدأ الوحش يختتم أقواله ببعض المهاترات من الجرائد لا دخل لنا بها
فليس من المعقول أن تستند المحكمة فى حكمها على كلام جرائد
لأنه من المفترض أن تكون المكمة عادلة معصوبة العينين

وربنا يرحمنا ويجيب حق ولاده
Post a Comment